حرق كنيسة قرية صول بمركز أطفيح

0
محافظة الجيزةمركز أطفيح
الجمعة, 4 مارس 2011 - 9:00am
<p>قامت جمهرة من مسلمي قرية صول مركز أطفيح&nbsp;&nbsp; بإضرام النيران وهدم&nbsp; كنيسة الشهيدين مار جرجس ومار مينا بالقرية، وذلك على خلفية علاقة عاطفية تجمع بين شاب مسيحي وسيدة مسلمة.</p> <p>عقدت عدة جلسات عرفية منذ اندلاع التوتر في 24 فبراير 2011 وانتهاء بحرق الكنيسة.<br /> الجلسة الأولى بتاريخ 3 مارس قبل حرق الكنيسة، وقررت تهجير كل من مجدي عزيز وأشرف لبيب اللذين قيل إنهما تجمعهما علاقة عاطفية بمسلمتين، على ألَّا يعودا إلى القر ية مرة أخرى سواء للز يارة أو الإقامة وأن يقوما ببيع منزليهما. وبالفعل قامت عائلتا المسيحيين بنقل الأثاث الخاص بمنزليهما إلى خارج القر ية ثم علقت لافتاتين على بابي المنزلين مكتوب عليهما “للبيع”.<br /> الجلسة الثانية عقب إضرام النيران بالكنيسة وهدم أجزاء منها - 5 مارس- عقدها قدري أبو حسين محافظ حلوان في ذلك الوقت مع ما أسماه لجنة حكماء قر ية صول دون وجود تمثيل مسيحي. وأسفرت عن اتفاق بين الأهالي والقيادات على عدم بناء كنيسة جديدة بالقر ية، بعدما تعرضت الكنيسة<br /> الحالية للهدم.<br /> الجلسة الثالثة عقدت برعاية المجلس الأعلى للقوات المسلحة وقيادات سلفية 12- مارس- بالقر ية. وصدر عنها بيان جاء في مقدمته أن ما جاء فيه يمثل الرأي الشرعي ورأي جموع العلماء المسلمين الذين وقعوا عليه. فقد جاء في مادته السابعة أنه “وفقًا للأحكام العامة لشرع الله عز وجل، وفتوى أهل العلم المذكورين أدناه، قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بناء كنيسة صول في مكانها وبنفس المساحة على نفقة القوات المسلحة وبإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اعتبارًا من غد الأحد 13 مارس 2011 ”.</p>

أضف تعليق

يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب جديد لإضافة تعليقات