حفل موريس لوقا

0
الجمعة, 6 فبراير 2015 - 6:30pm
<p>&nbsp;</p> <p>يُعدّ موريس لوقا واحدًا من أكثر الفنانين إثارة في المشهد الموسيقى المستقل في العالم العربي اليوم، ويحتوي ألبوم “بنحيّي البغبغان”، الذي استغرق إعداده عامين، على أكثر أعماله إبداعًا حتى الآن. فتمتزج فيه بسلاسة الإيقاعات التي يمتاز بها لوقا مع طبقات من ألحان وارتجالات تقدمها مجموعة من الفنانين من داخل العالم العربي وخارجه، في باقة من الأصوات المتناقضة التي تكوّن في النهاية قالبًا واحدًا متماسكًا</p> <p>بعد سنوات من التجوال في أنحاء أوروبا والعالم العربي والتعاون مع مختلف الفنانين، اكتسب لوقا شهرته من العروض الحية القوية. إلا أن من استمع لمقاطع من “بنحيّي البغبغان” في عروض حية سابقة سيجد في الألبوم تركيبات أقوى وأشد تعقيدًا</p> <p>يستوحي لوقا الإلهام لموسيقاه من مصادر متنوعة، من الموسيقى السايكدليك إلى المهرجانات الشعبية المصرية، فتتلاشى الحدود بين المناطق الموسيقية والثقافية في ثماني مقطوعات تتحدّى التصنيف. يرسم الألبوم مسارًا تتقاطع فيه شظايا موسيقية متناثرة مع مساحات شاسعة من قرع الطبول، كما في رحلة افتراضية بين التوتر المشحون للأماكن المغلقة وهدوء اتساع المدى المفتوح</p> <p>عن موريس لوقا</p> <p>ولد الموسيقي والملحن المصري موريس لوقا في القاهرة حيث يقيم ويعمل حاليا. اشترك في تأسيس فرق بيكيا، ألف، وأقزام شرق العجوزة. كان “جراية” أول ألبوم منفرد له، وقد صدر في يناير ٢٠١١ عن شركة “١٠٠ نسخة” بالقاهرة وحظى بإعجاب النقاد. فوصفه علي عبد المحسن بأنه “عمل يحمل وطأة موجعة وجمالًا غير متوقع. وهو لا ينتمي لعصر ما بعد الصناعة، أو ما بعد موسيقى الروك، بل هو ما بعد كل شيء”. وقد سخّر لوقا موسيقاه منذ ذلك الوقت للعديد من المشاريع في المسرح والسينما والفنون البصرية</p> <p>ومن خلال تعاونه وتجواله في أنحاء أوروبا والعالم العربي في السنوات الماضية، سعى لوقا لإيجاد صوتًا أكثر ثراءً وتعقيدًا. فجاء ألبومه الثاني “بنحيي البغبغان” بعد عامين من العمل ثمرة لهذا السعي. وباستضافة مجموعة من الموسيقيين يساهم كل منهم بصوت مختلف، خلق لوقا عملًا يتحدى التصنيف ويترك مساحات واسعة للانسيابية والارتجال، مما يمهد الطريق لعروض حية فريدة في المستقبل</p> <p>سيقيم موريس لوقا عروضًا حية في أنحاء أوروبا والعالم العربي خلال الأشهر أكتوبر-ديسمبر ٢٠١٤. للحصول على آخر تواريخ للعروض، يرجى مراجعة</p>