النضارة

0
الأحد, 19 أبريل 2015 - 2:00am
<div>الحقائقُ بيّنة .. والشواهدُ واضحة .. والآثارُ باقية .. كلُها أمام عينيك ..! لكنّ ثمّة فرق بين من يُغمضُ عينيهِ تائهًا مُتخبطًا وبينَ من يُدققُ النظر حريصًا ليُبصرَ حال أمتهِ بعينِ الحقيقة ! ثم يُدركُ ما عليهِ فيشحذَ همتهُ ليشقّ لها طريقَ النورِ فيخلُدُ ذكرهُ بين الأمم .<br /> <br /> هنا ..لِنُعيد النظرَ إلى أُمتنا وموقعنا منها ؛ لنحاول إدراكَ الواقع الذي نعيش فيه ويُحيطنا بفرضِ نفسه ! مسؤوليةُ أمتِك عليك .. أنتَ منها وهي بك .. وأنتَ صاحبُ النظر المكلَفُ به .. فارتَدِ نظارتك .<br /> <br /> <br /> أينما حل نفع كانت البداية ومنها ننتهي .. البصر والبصيرة .. يفرق بينهما حرفين لفظًا .. أما معنًا فبينهما نظارة ، توضح رؤيتك .. اخترنا ان نكون نظارتك التي تبصر بها واقعك .. وأن نكون الوسيلة التي تصل بها إلى غايتك .... اصنع انت واقعك ومجتمعك الغير مفر...وض عليك ..<br /> مسؤوليتك محيطك للتأثير عليه لا بالتأثر به ..<br /> فاقتَنِ نظارةً تُخلِدُك</div>

أضف تعليق

يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب جديد لإضافة تعليقات